click tracking

يحيى يحيى يسحب تفويضاته من نوابه ويقدم استقالته من رئاسة بلدية بني انصار لعامل الناظور


يحيى يحيى يسحب تفويضاته من نوابه ويقدم استقالته من رئاسة بلدية بني انصار لعامل الناظور
ناظورسيتي – حليم أعكاو

أوفى المستشار البرلماني المثير للجدل، يحيى يحيى، بوعده، وأقدم صبيحة يوم أمس الاثنين 16 يونيو الجاري، على تفعيل القرار الذي اتخذه بحر الأسبوع الماضي، بسحب التفويضات التي منحها لمجموعة من نوابه، وكذا تقديم وثيقة الاستقالة من مهامه كرئيس للمجلس البلدي لبني انصار..

وقد عاش مقر المجلس البلدي للمدينة المتاخمة لمليلية المحتلة، حالة من الاستنفار صبيحة يوم أمس الاثنين، بعد أن حل يحيى يحيى باكرا بمكتبه، وكان في استقباله عدد من الأعضاء المشكلين لفريق أغلبية المجلس، وكذا الكاتب العام للبلدية ورؤساء مجموعة من المصالح بذات المرفق العمومي.

قرار سحب التفويضات من نوابه وإعلانه للاستقالة، جاء كما صرح به يحيى يحيى سابقا، خلال خرجته الإعلامية، ردا على إدانته بالسجن ثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ، على خلفية متابعته في قضية التظاهر بالمعبر الحدودي لبني انصار ضد التواجد الإسباني فوق الأراضي المغربية، وتوجيه اتهامات له بـ "التظاهر دون ترخيص"..

وبعد أن وقع رئيس المجلس والشاغل أيضا زعامة اللجنة الوطنية لتحرير سبتة ومليلية والجزر، وثائق سحب التفويض وصك الاستقالة من رئاسة بلدية بني انصار، موجهة الى عامل إقليم الناظور، توجه في زيارة خاطفة الى منزل رفيقه في درب النضال، سعيد الشرامطي، المحكوم عليه بالحبس سنة ونصف نافذة.. وتفقد أحوال عائلته، كما كانت الفرصة مواتية لتقديم الدعم المعنوي والمالي لأقارب الشرامطي.

عمالة الناظور كانت الوجهة الأخيرة لـ "مروع إسبانيا"، حيث كان في استبقاله كل من الكاتب العام للعمالة ومدير الديوان ورئيس قسم الجماعات المحلية، حيث حاول ذات الوفد بإلحاح، ثني يحيى يحيى عن قرار الاستقاله، والعدول عنه.. وهو ما رفضه الرئيس المستقيل جملة وتفصيلا.

يحيى يحيى تلقى اتصالا من الوزير المنتدب في وزارة الداخلية، الشرقي الضريس، والذي حاول هو الآخر التأثير عليه وإقناعه بالتراجع عن تقديم صك الاستقالة، وبعد استنفاذ جميع الحلول، تم تسجيل وثيقة الاستقالة بعمالة الناظور، في انتظار ما سيسفر عنه الرد الرسمي لوزارة الداخلية بخصوص هذا القرار، والذي سيستغرق 15 يوما.