click tracking

هولنديون عنصريون يهاجمون مَسَاكِن مغاربة بمدينة لاهَايْ الهولندية


هولنديون عنصريون يهاجمون مَسَاكِن مغاربة بمدينة لاهَايْ الهولندية
ناظورسيتي – نوح السرتي

أوردت مصادر صحفية أن مهاجرين مغاربة قاطنين بحي "دْوينْ لُورْب" بمدينة دينهاخ الهولندية، تعرضوا أول أمس السبت لهجوم عنصري، أقدموا فيه بمطالبة المستهدفين المغاربة من هذا الهجوم بالرحيل والعودة الى بلدهم..

وأضافت نفس المصادر أن المُفَعّلين لذات العمل العنصري، أقدموا على رَشْق مساكن المغاربة بذات الحي بالحجارة، ونعتهم بأوصاف عنصرية إضافة الى كتابة عباراة عنصرية ونابية على جدران مساكنهم..

الواقعة العنصرية، أثارت غضب المهاجرين المغاربة القاطنين بالمدينة الهولندية، وهو ما أثار حسب تعبيرهم الفزع من تكرار نفس السيناريو في قادم الأيام، خاصة وأن حي "دوين لورب" معروف باحتوائه لهولنديين متعصبين وحاملين لنزعة عنصرية ضد كل ما هو أجنبي، مبدين في أكثر من مرة رفضهم مجاورة أي قاطن يحمل جنسية بلد آخر.

وبغية استطلاع الوضع، زار البرلماني الهولندي من أصل ريفي، أحمد مركوش موقع الحادث، واطلع على ظروف وملابسات الهجمة العنصرية التي طالت المغاربة القاطنين بذات الحيز السكني، وطالب السلطات الأمنية الهولندية والحكومة باتخاذ إجراءات حازمة ضد مثل هذه الممارسات العنصرية الخارقة للمواثيق الدولية المُوَقّعَة بخصوص حقوق الإنسان وحسن الجوار.

وكانت هولندا قد اهتزت خلال الفترة الماضية، على وقع تصريحات عنصرية أطلقها زعيم الحزب اليميني المتطرف "غيرت فيلدرز"، والتي توعد فيها المغاربة بالتقليل من تواجدهم فوق الأراضي المنخفضة، وهو ما جَرّ عليه أزيد من عشرة آلاف دعوى قضائية بمحاكم هولندا، ردا على هجماته العنصرية والاستفزازية المتواصلة للمغاربة هناك.