Souk.nadorcity.com

نقل ضحية "قطعة البلاستيك" المحترقة إلى مستشفى بفاس ومحسنون يتكفلون بعنايته


نقل ضحية "قطعة البلاستيك" المحترقة إلى مستشفى بفاس ومحسنون يتكفلون بعنايته
محمد الطالبي | إلياس حجلة

بعد أن تطرقت ناظورسيتي لموضوع أحد ضحايا احتراق سوق بني أنصار منذ 8 سنوات، والذي يعيش وضعا صحيا متدهورا منذ أن نالت قطعة بلاستيك مشتعلة بالنار من رأسه الذي تحول وسطه إلى ما يشبه قطعة متفحّمة وأحدثت تشوها على مستوى رأسه والأطراف العليا من وجهه.

بادرت جمعية أزريجن مع مندوبية التعاون الوطني وكذا مجموعة من المحسنين ضمنهم سيد من بلجيكا، وطبيبة الجلد زينب بوغرارة، إلى التكلف بالوضعية الصحية للمحترق، حيث تم نقله صباح يوم أمس الخميس 17 أبريل الجاري إلى المستشفى الجامعي بفاس قصد تلقي العلاجات الضرورية، خصوصا انه تم إكتشاف ان الضحية مريض أيضا بالسرطان، وقد قام محسن من بلجيكا بتغطية مصاريف علاج الضحية.

وفي التفاصيل الدقيقة لمأساة الضحية، أفاد ساردًا ظروف إصابته بهذه العاهة المستديمة أنه كان داخل السوق الذي انتشرت النيران بكل أنحائه ببني أنصار، وصدفة بدون سابق إنذار سقطت قطعة بلاستيك مشتعلة بالنّار على قمّة رأسه، وحوّلت منذ إذن حياته إلى جحيم، جريًا من مستشفى إلى آخر للعلاج من هذه الإصابة التي انتقلت آفتها إلى أجزاء من رأسه.