click tracking

نادي ثيربانتيس للأبحاث والدراسات الإسبانية يعقد اجتماعه السنوي الأول ويصوغ أرضية للعمل المستقبلي


نادي ثيربانتيس للأبحاث والدراسات الإسبانية يعقد اجتماعه السنوي الأول ويصوغ أرضية للعمل المستقبلي

تقرير إخباري

طبقاً لقانونه الأساسي، ومن أجل استكمال اللجان واستعادة نشاطه المعهود، عقد "نادي ثيربانتيس للأبحاث والدراسات الإسبانية" Club Cervantes de Investigación y Estudios Hispánicos، صباح يوم السبت 12 أكتوبر الجاري، بالمكتبة الوسائطية التابعة للمركب السوسيو تربوي بأزغنغان، الاجتماع السنوي الأول برئاسة الزميل محمد بوكربة رئيس النادي، وبحضور الأستاذة كوثر كانون أستاذة شعبة الدراسات الإسبانية بكلية سلوان، إلى جانب أعضاء النادي وثلة من منخرطيه.

وقد كان الاجتماع مناسبةً حقيقيةً لعرض ومناقشة مجموعة من الأمور المهمة التي تشغل بال طلبة شعبة الدراسات الإسبانية، والذي عكس بعمق حواراً مثمراً من خلال الأفكار والمقترحات التي طرحت للنقاش، حيث تم تقييم إنجازات النادي مع تجديد الالتزام بها للمرحلة المقبلة وفق الأولويات وفي أفق تحقيق برنامج العمل المستقبلي خلال الموسم الجامعي الحالي، وبلوغ أهداف النادي والتغلب على كل المعيقات التي قد تواجهه.

وفيما يخص تجديد هيكلة النادي، خلص المجتمعون إلى اختيار الأستاذة كوثر كانون كرئيسةً جديدةً للنادي، خلفاً للزميل محمد بوكربة، ومنحها صلاحية تشكيل باقي أعضاء المكتب الإداري.

وفي كلمته أشار الزميل محمد بوكربة إلى أنه يمكن القول بكل اطمئنان وبكل تواضع أن "نادي ثيربانتيس للأبحاث والدراسات الإسبانية" كان منذ تأسيسه بتاريخ 24/11/2012، منبراً للرأي والتفاعل، سواء داخلياً أو في علاقته بمحيطه، حيث تعددت أنشطته وفعالياته التي ساهمت في رد الاعتبار للحقل الثقافي بالمنطقة.

وتوجه الرئيس السابق للنادي بالشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح برنامج النادي على مدار الموسم المنصرم، وعلى وجه الخصوص عبد الإلاه عنفود مدير المركب السوسيو تربوي، عبد الإلاه قدوري مدير دار الشباب، عبد الواحد قدوري القيم على المكتبة الوسائطية وباقي موظفي المكتبة، وكذا أعضاء النادي ومنخرطيه وأساتذة شعبة الدراسات الاسبانية بكلية سلوان.