click tracking

نادي الخنساء يحتفي بنزلاء دار التكافل ويزور مقر ناظـورسيتي


نادي الخنساء يحتفي بنزلاء دار التكافل ويزور مقر ناظـورسيتي
يوسف بيلال

بادرة محمودة والتفاتة إنسانية، تلك التي أقدم عليها "نادي الخنساء للثقافة والعمل الاجتماعي" التابع لـ "ثانوية ابن سينا التأهيلية بأزغنغان"، والمتجسدة في تنظيم زيارة إلى مقر "دار التكافل بالناظور"، تحت إشراف الأستاذة الفاضلة "سهام بيلال" منسقة النادي، عصر يوم الأربعاء 12 مارس الجاري، والتي خلقت دفئاً بين التلاميذ الزوار وأهل الدار الذين يظلون في شوق إلى مثل هذه الخطوات التي تبعد عنهم وحشة الوحدة وتؤنسهم.

"دار التكافل بالناظور"، شهدت خلال هذه الزيارة تنظيم حفل شاي على شرف نزلائها، حيث تم تقديم حلويات هي من إعداد الأستاذات والتلميذات الزائرات، كما تم توزيع مساعدات عينية لفائدة النزلاء، عبارة عن مواد غذائية ومواد للتنظيف.

ووفق الأستاذة "سهام بيلال" فإن هذه الزيارة التي حفتها البهجة وطبعت الابتسامة الحاضرين، سواء الزوار أو النزلاء، تهدف إلى زرع الفرحة في قلوب نزلاء دار التكافل من العجزة والمسنين، والتخفيف من معاناتهم النفسية وإخراجهم من الوحدة والعزلة التي يعيشونها بعيداً عن ذويهم، وخلق جو من الحميمية والتآلف بين النزلاء والرفع من معنوياتهم وإرساء روح التضامن والتكافل والمبادئ الإنسانية بين الجميع.

من جهته عبر السيد "سعيد السوسي" مدير "دار التكافل" عن سعادته لمبادرة "نادي الخنساء" ولجو التواصل المفتوح الذي من شأنه تشجيع نوادي تربوية وجمعيات، كل على حسب اختصاصه، لبرمجة مثل هذه اللقاءات ذات الأهداف النبيلة.

وفي طريق عودتهم، زار أعضاء "نادي الخنساء" مقر المؤسسة الإعلامية "ناظور سيتي". وكان في استقبال وفد التلاميذ والأستاذات المرافقات لهم، الزميل "جواد بودادح"، حيث اطلعوا على مكتب الموقع الإلكتروني رقم 1 على الصعيد الجهوي والسادس وطنياً، واستمعوا من رئيس التحرير إلى المحطات الرئيسية للبوابة الإلكترونية منذ سنة 2005 يوم انطلاقتها في فضاء الصحافة الإلكترونية، تنشر المقالات والمواد الصحفية وتقدم لزوارها خدمة إخبارية ومعلوماتية تمتاز بالجدية والتطور ومواكبة الأحداث، فضلاً عن تطورها في الجانب الفني والتكنولوجي. ويوجد لـ "ناظور سيتي"، وفق رئيس تحريرها، عدداً من المندوبين والمراسلين داخل أرض الوطن وفي أوروبا، ومكاتب صحفية بعدد من مدن الإقليم والرباط، كما تحدث الزميل "بودادح" عن فريق عمل الموقع وسعيهم لأن يكون منبراً حراً لجميع فئات المجتمع همه الأول تقديم الحقيقة للزوار.

من جانبها أكدت منسقة "نادي الخنساء" أن زيارة مقر موقع "ناظور سيتي"، التي خلفت انطباعاً جيداً لدى التلاميذ، تهدف بالأساس إلى إغناء الرصيد المعرفي للمتعلمين، وكذا إثارة حب الإطلاع والبحث والملاحظة لديهم، إضافةً إلى الانفتاح واطلاعهم على الواقع الميداني لهذه المؤسسة الإعلامية المحلية/الوطنية.