click tracking

في حوار خاص مع ناظورسيتي: المعارضة ترد على ادعاءات الأغلبية بالمجلس الحضري لمدينة زايو


في حوار خاص مع ناظورسيتي: المعارضة ترد على ادعاءات الأغلبية بالمجلس الحضري لمدينة زايو
ناظورسيتي - محمد العلوي

منذ بداية السنة الحالية، ومدينة زايو تشهد حراكا اجتماعيا وسياسيا ترجم من خلال النقاشات الحادة التي عرفتها أطوار دورات المجلس البلدي لزايو بين الأغلبية المنتمية لحزب الاستقلال والمعارضة المنتمية لحزب الحركة الشعبية الذي فاز أحد مرشحيها "وديع تنملالي" بمقعد برلماني في الاستحقاقات التشريعية الأخيرة مُزيحًا بذلك أحد أقدم رموز حزب الاستقلال بالمنطقة الذي عَمّر لأزيد من 30 سنة بالبرلمان.

الحراك الاجتماعي تمثل أساسا في تنامي الحركات الاجتماعية المطالبة بتحسين أوضاع الساكنة التي انخرطت في هذه الدينامية من مختلف مواقعها في الصراع المحتدم الذي يعرفه مجلس بلدية زايو بين قطبيه المتصارعين.

لتسليط الأضواء على هذه الأحداث وغيرها، ولاستقراء وجهات نظر الفرقاء، استضاف موقع ناظورسيتي كل من السادة : محمد شوراق، محمد بوحوت، وميلود بوبوح، الأعضاء بالمجلس الحضري لزايو والذي من خلالهم سنحاول إبراز دوافع هذا المخاض وخلفياته بغية تنوير الرأي المحلي وإبراز أسس مواقف المعارضة مما يجري.

التفاصيل في الفيديو التالي: