Souk.nadorcity.com

فعاليات مدنية تدق ناقوس الخطر حول تنامي العمليات الإجرامية بالناظور


فعاليات مدنية تدق ناقوس الخطر حول تنامي العمليات الإجرامية بالناظور
ناظورسيتي - متابعة

دقت عديد الفعاليات المدنية والجمعوية بالناظور، ناقوس الخطر، جراء عودة تنامي العمليات الإجرامية بمجموعة من أحياء مدينة الناظور، وهو ما أعاد الى الأذهان موجة جرائم الاعتداء بالسلاح الأبيض والسطو المسلح، والتي شهدتها الناظور أواخر سنة 2011.

وجاء هذا التحذير بعد الأحداث الإجرامية التي شهدها حي المطار وشعالة وعاريض.. وأحياء أخرى، كانت أبرزها جريمة الاعتداء البشعة على سائق سيارة أجرة صغيرة، حيث أقدم لصوص على توجيه السلاح الأبيض إليه والتسبب في إصابته بجروح خطيرة على مستوى العنق..

وقالت مصادر أمنية متابعة للوضع، أن تنامي أوجه الإجرام خلال الأيام القليلة الماضية، ليس لغياب مقاربة أمنية صارمة، بل للوضعية المادية المزرية لعدد من هؤلاء الممتنهنين للصوصية، حين لجؤوا لذلك بعد قرار تشديد الخناق على البنزين الجزائري المهرب الذي كان يغزو مناطق الناظور والجهة الشرقية.

ورأت نفس المصادر الأمنية أن عطالة هؤلاء عن العمل وامتهان بيع وتهريب البنزين الجزائري، ساهم في ميلاد أوجه إجرامية فيما بينهم، وهو ما يعكس حسب نفس المصادر، خطورة الوضع والخوف من تفاقمه خلال الأيام المقبلة.