click tracking

فضيحة الوقاية المدنية.. رداءة التجهيزات وسوء التدبير والتنظيم يساهمان في استمرار اشتعال النار


فضيحة الوقاية المدنية.. رداءة التجهيزات وسوء التدبير والتنظيم يساهمان في استمرار اشتعال النار
ناظورسيتي |محمد محمود

واجهت الوقاية المدنية التي تكفلت بعملية إطفاء حريق سوق المركب التجاري المغرب الكبير، صعوبات كثيرة بسبب رداءة تجهيزاتها، زيادة على سوء التنظيم ، مما سمح بانتشار النيران إلى كافة أطراف السوق ولم يتم تطويقها في الوقت المناسب.

وفي هذا، صب المتضررون من الحريق من التجار وغيرهم جام غضبهم على المستوى الرديء من العمل الذي كشفت عنه الوقاية المدينة، وكذا حملوا الجهات الوصية مسؤولية ما وقع.

وكانت معظم خراطيم المياه مهترئة ومثقوبة، هذا زيادة على سوء التنظيم والتنسيق بين مكونات عناصر الإطفاء على الرغم من حضور تعزيزات من مختلف مدن وجماعات الإقليم.
كما سادت حالة ارتباك في صفوف رجال المطافئ بسبب قلة الإمكانات أمام انتشار النيران داخل وخارج البناية أمام ذهول المتجمهرين وقلق واضطراب أرباب المحلات الذين فقدوا رساميلهم التي تقدر بالملايين.