click tracking

فريق نهضة زايو يتعادل مع فريق شباب ميرادور الحسيمي والحكم بطل المقابلة


فريق نهضة زايو يتعادل مع فريق شباب ميرادور الحسيمي والحكم بطل المقابلة
فرح الحسيني / محمد العلوي

شهد الملعب البلدي لزايو يومه الأحد 15 دجنبر الجاري في حدود الساعة الثانية والنصف مقابلة بين فريق نهضة زايو وضيفه فريق شباب ميرادور الحسيمي، انتهت بالتعادل بنتيجة هدف لكل فريق كان بطلها الحكم الرئيسي للمقابلة برسم البطولة الوطنية للقسم الأول عصبة الشرق هواة.

في بداية الشوط الأول كانت المقابلة بين الفريقين تسير في أجواء رياضية عادية الى ان حولها حكم المقابلة في الشوط الثاني من مقابلة الى اجواء غير عادية خصوصا عندما اصيب بتوعك اثناء المقابلة الشيء الذي جعله يدعي ان الجمهور رشقه بالحجارة ليتعمد ايقاف المبارة والملعب وليزيد الطين بلة فقد استفز الطاقم التقني للفريق وطرد ممرض الفريق ومساعد المدرب ليستمر مسلسل هذا الحكم برفض هدفين لكلا الفريقين بدعوى شرط وهمي لا وجود له، اضافة الى طرد مدرب ومساعد الفريق الزائر وإشهاره لخمس ورقات حمراء في وجه لاعبي فريق شباب ميرادور الحسيمي وادعائه انه لا حاجة له لمصاريف التعويض عن المقابلات نظرا لكونه ميسور الحال .

وفي تصريح لطاقم "ناظور سيتي" وفانا السيد "رشيد حمدان اطار تقني بالفريق " عن اهم الخروقات التي قام بها حكم المباراة وأولها تأخيره عن اعطاء الانطلاقة للمقابلة بمدة 20 دقيقة على الاقل اضافة الى عدم تفحصه للبطائق الوطنية للاعبين وبطائق الانخراط للاعبين في الفريق نتيجة هذا التأخر واعتدائه على الكاتب العام لفريق نهضة زايو بالضرب بلكمة على مستوى الوجه وتسببت في كسر نظارته الطبية عندما طالبه ببطائق اللاعبين والطاقم التقني وقد انجز محضر في الواقعة من طرف الضابطة القضائية بزايو وقدم الفريقين بيانا مشتركا ضد سلوكيات هذا الحكم التي لا تمت بصلة للأخلاق الرياضية اتجاه الفريقين والجمهور .

وقد أكد في كلامه انه سبق لهذا الحكم أن تقدمت في حقه عدة شكايات من بعض الفرق المنضوية تحت عصبة الشرق لكرة القدم ، وبناء على ما سبق وللحفاظ على السير العادي وسمعة الرياضة بالمغرب وخصوصا بعصبة الشرق لكرة القدم تطالب هاته الفرق باتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من هاته السلوكيات المشينة والحفاظ على سمعة التحكيم بالمملكة.