Souk.nadorcity.com

غياب الوسائل اللوجيستيكية بمُصَلّى بني انصار يُؤجج غضب المواطنين


غياب الوسائل اللوجيستيكية بمُصَلّى بني انصار يُؤجج غضب المواطنين
ناظورسيتي – حليم أعكاو

ثارت ثائرة ساكنة مدينة بني انصار، أثناء استعدادهم لأداء صلاة عيد الأضحى، بعد أن اكتشفوا أن أداء هاته الشعيرة ستجرى وسط غياب للوسائل اللوجيستيكية، من مكبرات صوت وأبواق..

وأثار هذا المُعْطى فورة وغضب المصلين الذين دخلوا في جدال داخل المُصَلّى، تدخل خلاله باشا المدينة، الذي وعد بإحضار فوري لمجموعة من المكبرات الصوتية، قبل أن يختفي ذات المسؤول السلطوي عن الأنظار، ويترك المصلين على صفيح ساخن.

غضبة المصلين كادت أن تتحول الى مسيرة حاشدة صوب باشوية بني انصار، لولا تدخل العقلاء، الذين طالبوا الغاضبين بالتريث والخضوع مجبورين لأداء صلاة العيد في ظروف غير ملائمة، في حين بقي الباشا ينتظر ويتربص موعد أداء الصلاة، قبل أن يلتحق بالصفوف الأخيرة خفية، وينسل بعد إتمام الشعيرة بسرعة.