click tracking

عُرْس المجلس العلمي ومندوبية الأوقاف الجماعي يُزَوّج 60 فردًا من العِرْسَان بحضور عامل الناظور


عُرْس المجلس العلمي ومندوبية الأوقاف الجماعي يُزَوّج 60 فردًا من العِرْسَان بحضور عامل الناظور
جواد بودادح – إلياس حجلة

في إطار السعي من أجل حفظ وصون شباب الإقليم من المفاسد والرذائل، وحفاظا لعفة بناتنا أيضا.. نظم المجلس العلمي المحلي للناظور بشراكة مع مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية، النسخة الرابعة من العرس الجماعي التي شهدتها ساحة الخيرية الإسلامية بالناظور..

الموعد الذي عرف حضور حشد كبير من المدعوين، شهد أيضا حضور عامل إقليم الناظور، مصطفى العطار، ورؤساء المجالس العلمية المحلية بالأقاليم الشرقية، وكذا عضوة الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى، وشخصيات أخرى، من وجوه العمل الخيري والجمعوي والإعلامي..
حفل العرس الجماعي، الذي استطاع هذه السنة تزويج ثلاثين عَرُوسًا وثلاثين عريسًا.. عرف فقرات متنوعة، ما بين قراءة القرآن الكريم والأمداح النبوية وكلمات ترحيب لكل من رئيس المجلس العلمي المحلي وعضوة الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى.. وذلك قبل أن يشرف عامل الإقليم رفقة الشخصيات المدعوة على تقديم مبالغ مالية وهدايا عينية لفائدة العرسان المستفيدين من هذا المشروع الاجتماعي المتميز.

الموعد شهد أيضا تنظيم حفل غداء على شرف المدعوين، بعد أن تم ختم المجمع البهيج بالدعاء لأمير المؤمنين وللأمة الإسلامية، وللعرسان المُقْبلين على الحياة الزوجية..

وقد أجمع كل من رئيس المجلس العلمي، ميمون بريسول، ومندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد بلحاج، خلال تصريحين مقتضبين خَصّا بهما ناظورسيتي، على أن هذا المشروع الاجتماعي، الذي أقدم هذه السنة على تزويج ما مجموعه 60 عريسا وعروسا، يندرج ضمن المشاريع التي تبنتها الجهتين، وسعت الى إنجاحهما وتكريسهما تقليدا سنويا تسهران عليه، بمعية مجموعة من الجهات والمحسنين، الذين قدموا الكثير لإنجاح جميع نُسَخ العُرس الجماعي..

وأبرز ذات المسؤولان عن الشأن الديني المحلي، أن الزواج الجماعي، يعتبر لبنة أساسية لحماية وصون شبابنا وشاباتنا من المفاسد والموبقات بتزويجهم وتوفير كل السبل لإنجاح مثل هذه المواعيد الاجتماعية المحضة.