Souk.nadorcity.com

عرقلةُ أشغالِ الرّبط بالماء الصالح للشربِ ببني سيدال.. والساكنة يحمّلونَ المسؤوليةَ للجماعة


عرقلةُ أشغالِ الرّبط بالماء الصالح للشربِ ببني سيدال.. والساكنة يحمّلونَ المسؤوليةَ للجماعة
عبـد الكريم هرواش | علاء الدين بنحدو

يشتكي ساكنة أحد الأحياء بجماعة بني سيدال بالناظور، من إقدام أحدِ الأشخاص الساكنين بالحي على عرقلة أعمالِ ربط الدور بشبكة الماء الصالح للشربِ بعد ادعائه امتلاك إحدى القطع الأرضية، التي يقول السكّان، إنها لم تعد في ملكيته، بل في ملكية أحد المساجد بالحيّ بشهادةِ عائلة الشخص المعنيّ التي أوقف أجدادها الأرضَ للمسجدِ.

وحسبَ تصريح أحد الساكنة لـ"ناظورسيتي" قال "إن شخصًا بالحي أوقف أشغال المشروع بعد أن استدعى حفر إحدى القطع الأرضية التي يزعم أنها في ملكيته، لمرور الأنابيب التي تربط الدور بشبكة الماء الصالح للشرب، فتعطلت الأشغال منذ انطلاقها 15 يوما قبل حلول عيد الأضحى المبارك إلى حدود الآن."

وأضاف المتحدّث أن "الساكنة لجأت بعد ذلك إلى قائد جماعة بني سيدال ومرشح الحي، غير أنهما لم يحرّكا ساكنا بعد طولِ التأجيلات المستمرة والوعود غير المُفعّلة التي تلقتها الساكنة لإيجاد حلٍ إيجابي لهذه المعضُلة، لنظلّ محرومين من الماء الصالح للشربِ، فلا نحن قادرون على ربط منازلنا بشبكة الماء، ولا نحن نستطيع الاستعانة بشاحنات نقل الماء في الصهاريج كما كنّا نفعل من قبلُ."

وقد حمّلت الساكنةُ مسؤولية الأوضاع التي يعيشها الحي في ظلّ تواجد خندق يشق وسط الحيّ وأشغال معلّقة، للجماعة والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب الذي اضطرّ إلى توقيف الأشغال بعد ادعاء الشخص المشتكى به ملكيته للقطعة الأرضية.

وأمام التغافل عن خدمة مصالح الساكنةِ وعدم المبالاة في التعاطي الإيجابي مع هذه القضيّة، تعتزم الساكنة تنظيم وقفة احتجاجية في القريب العاجل إذا جُوبهَ مطلبُها بعدمِ الاكتراث، كما تطالب الساكنة من السلطات والجهات المسؤولة التدخل العاجل لتسهيل مأمورية ربط دورهم بهذه المادة، أو إيجاد حلٍ إذا كان الشخصُ المعنيُّ على حقّ في ملكيّته لهذه القطعةِ الأرضيّة.

عرقلةُ أشغالِ الرّبط بالماء الصالح للشربِ ببني سيدال.. والساكنة يحمّلونَ المسؤوليةَ للجماعة