click tracking

طفلةٌ صغيرة تكشفُ معاناة تلاميذ حيّ ترقّاع : "الشمعةُ" لا تُسعفنا في إنجاز التمارين الكثيرة


طفلةٌ صغيرة تكشفُ معاناة تلاميذ حيّ ترقّاع : "الشمعةُ" لا تُسعفنا في إنجاز التمارين الكثيرة
عبد الكريم هرواش | علاء الدين بنحدو

كشفتْ طفلة صغيرة عن جزءٍ من معاناة تلاميذِ حيّ ترقّاعِ المَحرومينَ من خدمة الماءِ والكهرباء، وقالتْ "إنّ الشمعة تذوب في الليلِ أثناء إنجازنا للتّمارين التي يطالبُنا بها الأستاذة فلا تسعفنا في إتمامها."

وأضافتِ التلميذة الصغيرة خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظّمها ساكنة حي ترقّاع للمطالبة بالماء والكهرباء قائلة "إن ضوء الشمعة الخافت لا يسعفنا حتى في رؤية الكتابة بوضوح".. وطالبت المسؤولين بتزويد الحي بخدمة الماء والكهرباء؛ لأنهما كتلاميذ "في حاجة إلى حفظ ومراجعة دروسهم على ضوء مصابيح الكهرباء، وغسل أجسادهم استعدادًا للذهاب إلى المدرسة".. وهذا ما جعلهم تقول "أضحوكة بين التلاميذ ومشاغبين في القسم".

وجديرٌ ذكره أن ساكنة حيّ ترقّاع تُطالب المسؤولين خلال أشكالٍ احتجاجيّة تُنظّمها في كلّ مرة أمام عمالة النّاظور، بالماء الصالح للشرب، والكهرباء لتخليص الحيّ من التهميش الذي يعيشه على مستوى هاتين المادّتين الضروريتين في الحياة العامة.