Souk.nadorcity.com

شرطة بلجيكا تهاجم أسرة مغربية بالقنابل المسيلة للدموع وتعتقل أفرادا منها


شرطة بلجيكا تهاجم أسرة مغربية بالقنابل المسيلة للدموع وتعتقل أفرادا منها
ناظورسيتي - متابعة

أقدم جهاز الشرطة البلجيكي الثلاثاء الماضي، الذي صادف أولى أيام عيد الأضحى المبارك بالديار الأوروبية، بالهجوم على منزل تقطن به أسرة مغربية بضواحي "مولنبيك" ببروكسيل، دون أي قرار قضائي أو إخطار قَبْلِي..

وجاء هذا الهجوم الذي صاحبه تعنيف شفوي ولفظي، أثناء اجتماع الأسرة على مأدبة واحدة احتفالا بعيد الأضحى، حيث استعملت عناصر الأمن هاته القنابل المسيلة للدموع وأقدمت على إسقاط ربة المنزل وتكبيلها، في حين تكلفت عناصر أخرى بممارسة مهامها في الضرب والاعتداء الجسدي على أفراد الأسرة الآخرين، مستثنيين في ذلك ثلاثة أطفال صغار تتراوح أعمارهم ما بين 3 أشهر و7 سنوات.

الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته تلك العناصر الأمنية، تسبب في اختناق جد الأسرة، وهو الذي يعاني من داء الربو، نقل بموجبها على وجه السرعة الى المستشفى تحت حراسة أمنية مشددة، في حين اعتقل أفراد من الأسرة وتم تقديمهم بمخفر للشرطة، وهو الأمر الذي صاحبه تماطل في إخلاء سبيلهم وإطلاق سراحهم.. دون الإفصاح عن دوافع هذا الاعتقال التعسفي.

وحسب مصادر إعلامية، فدوافع اقتحام الأمن البلجيكي للمنزل تبقى مجهولة، رغم أن عناصر منها عزت ذات الأمر الى محاولة اعتقالها لشاب قاصر، لم تقدم عنه أية تفاصيل واضحة..