click tracking

سواحل الحسيمة تتعرض لاختراق سافر من قبل بارجة حربية إسبانية


سواحل الحسيمة تتعرض لاختراق سافر من قبل بارجة حربية إسبانية
ناظورسيتي - متابعة

ذكر ت مصادر إعلامية أن بارجة عسكرية تابعة للجيش الإسباني شوهدت وهي تتجول خلال الأسبوع الماضي بالقرب من جزيرة باديس، الخاضعة للسيادة الإسبانية، مقدمة في ذلك على اختراق المياه الإقليمية المغربية دون سابق إعلام..

وقد رصدت عدسات مصورين، إقدام تلك البارجة على هذا الخرق السافر للسيادة المغربية، في حين أرجعه متتبعون الى ردة فعل لذات الجهاز العسكري، على قيام عناصر من خفر السواحل المغربية باختراق مياه مليلية المحتلة يونيو الماضي أثناء مطاردتهم لزورق مطاطي اشتبه في تهريبه للمخدرات.

وحسب معطيات دقيقة أوردتها مصادر خاصة، فجزيرة باديس تتحصل على مؤونتها إما عبر مروحية تابعة للجيش الإسباني تأتي من مليلية المحتلة، أو عبر زوارق تابعة للجزيرة.. وهو ما اعتبرته نفس المصادر محاولة "يائسة" لإثارة البلبلة وخلق جبهة من الصراع المغربي الإسباني.

ولم تصدر أية ردة فعل رسمية من قبل السلطات المغربية، حيال هذه الواقعة، التي أثارت جدلا واسعا بالحسيمة، وهو ما أظهر نوعا من التحفظ اتجاه نوايا الجارة الإسبانية، من قبل فعاليات مدنية وسياسية بالمدينة والتي طالبت الدولة المغربية بمراسلة نظيرتها الإسبانية وتقديم توضيحات حول تلك البارجة وأسباب اختراقها لمياه الحسيمة.