Souk.nadorcity.com

ساكنةُ حي أولاد بوطيب الفوقاني تشتكي من الانقطاعات المتكررة للكهرباء بعدَ موعد الإفطار


ساكنةُ حي أولاد بوطيب الفوقاني تشتكي من الانقطاعات المتكررة للكهرباء بعدَ موعد الإفطار
ناظورسيتي : عبد الكريم هرواش

تشتكي ساكنة حي أولا بوطيب الفوقاني من الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي طيلة شهر رمضان المبارك، بعد موعد الإفطار بلحظاتٍ لأسباب ما تزال مجهولة لحد الآن، ولم يسبق لها مثيل في الحيّ الذي عانى طويلًا من انقطاع التيار الكهربائي، لكن ليس بشكل يومي وفي موعد واحد وخلال شهر رمضان.

وتتسّب هذه الانقطاعات اليومية المفاجئة للتيار الكهربائي، التي تبتدئ حوالي الساعة التاسعة إلا دقائق، في مشاكل عدة للسّاكنة التي تلجأ إلى الاستعانة بأضواء الشموع لإنهاء أعمالها الشخصية والأشغال المنزلية من تنظيف مائدة الإفطار وغسل الصحون والآواني وترتيب البيت، حيث تغرق بيوت الساكنة في ظلمة دامسة تدوم من 10 دقائق إلى أكثر من نصف ساعة، وبعدها يعود التيار الكهربائي بشكل متذبذب، ينقطع ثم يتّصل إلى أن يستقرّ بعد انقطاعات متعددة، مما قد يؤثّر سلبًا على الأجهزة الكهربائية التي لا تحتمل قوّة كهربائية أكثر.

وتنطفئ الأنوار كذلك في الحي بأكمله، مما يشلّ حركة الخروج والدخول والذهاب إلى المسجد لأداء فرائض الصلاة. وقد بدأت مشكلة انقطاع التيار الكهربائي في الحي منذ حلول أول أيام الشهر المبارك إلى اليوم بعد مرور خمسة عشر يومًا من رمضان دون أن يُوجد لها حلًل، أو أن تبادر الجهات المسؤولة عن هذه الانقطاعات إلى إشعار الساكنة بالمشكلة وتقديم مبرر مقنع للضرورة التي تؤدي إلى قطع هذه المادة الحيوية.

ويطالبُ سكان الحي المذكور من الجهات المسؤولة ومن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وضع حد لهذه الانقطاعات نظرًا لحجم المشاكل التي تتسبّب فيها خصوصًا وأن موعد هذه الانقطاعات اليومية تتزامن مع وقت الذروة للأشغال المنزلية، فيكون البيت في حاجة إلى التيار الكهربائي.