click tracking

رَبّاح من الناظور: تحسين مُنَاخ الاستثمار بالبلاد رهين بإحْقَاق العدالة في منظومة الضرائب


رَبّاح من الناظور: تحسين مُنَاخ الاستثمار بالبلاد رهين بإحْقَاق العدالة في منظومة الضرائب
جواد بودادح – إلياس حجلة

وصف وزير التجهيز والنقل، عبد العزيز رَبّاح، مُناخ العمل الاقتصادي بالبلاد والمُوَجّه لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، بـ "المناخ الذي وجب تغييره"، انطلاقا من إصلاح منظومة الضرائب وإحقاق العدالة في ذلك، بشكل متساوي بين كافة أبناء الشعب..

واعتبر ذات المسؤول الحكومي خلال حديثه حول التدابير الحكومية لتشجيع الاستثمار، في البرنامج الافتتاحي للملتقى الأول لمغاربة العالم والذي نظم بمؤسسة الرسالة بحي المطار بالناظور، (اعتبر) أن الإصلاح السياسي لن يتطور بالبلاد الا بتفعيل إصلاح حقيقي للمنظومة الإدارية والاقتصادية وتخليق مفهوم الحكامة الجيدة.

وأضاف خلال حديثه المُطَوّل ضمن ذات الملتقى الذي اختير له شعار "مغاربة العالم ورهانات التنمية: أية مقاربة لأية آفاق"، والذي حضره نواب برلمانيون ومسؤولون عن مجموعة من المؤسسات والهيئات المدنية، إضافة الى عدد كبير من أبناء الجالية المقيمين بالخارج، أن المغرب يعتبر استثناءا في العالم بأسره بعد أن اختار الاستقرار على "الفوضى" وغَلّبَ العقل لحل مشاكله الداخلية، على مفهوم العنف و"هَزْ الفَرْدي وضْرَبْني بِيهْ"..

وأبرز رباح دائما أن توفير مناخ ملائم للمهاجرين المغاربة من أجل الاستثمار ببلدهم، رهين بإصلاح هيكلي لمجموعة من المؤسسات، والتي أوجزها في العدالة والاقتصاد وكذا العقار.. مضيفا أن هذا اللقاء يُعَد دَعْمًا مباشرا لجهود الحكومة من أجل النهوض بهاته القطاعات وإصلاحها.

الملتقى الذي نُظّم بشراكة ما بين الفضاء المغربي للمهنيين وشبكة مغرب التنمية، والذي عرف حضورا كَمّيًا ونوعيًا أيضا، عرف تطرق مجموعة من المتدخلين لمواضيع مرتبطة بالأساس بالاستثمار والاقتصاد وعلاقتهما بالهجرة، حيث أجمع كل من الدكتور عمر الأصفر وسعيد البطيوي ورضوان الزايدي وكذا عمر المرابط الذين يمثلون مجموعة من المؤسسات المدنية والهيئات المهنية خلال الجلسة الأولى.. على ضرورة جعل الاستثمار رافعة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد وخلق آفاق واعدة لذلك.

في حين كانت رُؤَى الجلسة الثانية من ذات الملتقى مُسَلّطة بشكل أكبر حول آليات دعم المشاريع الصغرى والمتوسطة والنهوض بالقطاع السياحي الذي يعد مصدرا أساسيا لجلب العملة الصعبة إضافة الى دور مغاربة العالم في تنمية بلدهم الأصلي.

وقد تخللت هذه الفقرات الغنية بالمناقشة والمداخلات عرض شريطين وثائقيين، الأول تناول الاستثمار الوطني والثاني تطرق الى التعريف بمشروع تهيئة بحيرة مارتشيكا.