click tracking

ريفيو الفايسبوك مستاءون من الإنحلال الأخلاقي وانتشار الفساد بالمجتمع المحلي


ريفيو الفايسبوك مستاءون من الإنحلال الأخلاقي وانتشار الفساد بالمجتمع المحلي
صفحة ناظورسيتي على الفايسبوك – محمد المنتصر

اعتبرت مجموعة من زوار موقع ناظورسيتي الناشطين في صفحتنا على الفايسبوك التي تعتبر أكبر تجمع لريفيي العالم على الشبكة العنكبوتية، أن المجتمع الذي نعيشه فيه اليوم أصبح بعيدا كل البعد عن الإلتزام والمحافظة والحياء. إذ تحول المجتمع الريفي من أحسن المجتمعات المحافظة إلى أسوءها، وذلك راجع للعديد من الأسباب التي علل بها المشاركون معنا في هذا الموضوع النقاشي موقفهم.

فحسب أمين الدراز، ففي الآونة الاخيرة بدأت تتوافد على الريف قوافل من حثالة المجتمع أضاعت عنوانها لتستقر بين أحضان الشعب الريفي الشعب المعروف بكرامته و حسن ضيافته . و أما الفساد فقد استوطن معنا مع دخول العرب أو الغرب إلى مجتمعنا الأمازيغي الحر لغرض تشويه صورة الأمازيغية و زرع الفتنة بين اهل الريف العزيز.

فيما قال مصطفى الموساوي الريفي، أن حتى بداية الالفينات كان في مجتمعنا عيبا أن تخرج البنت بدون فولار في شهر رمضان وجتى وان وجدوا فهن قلائل جدا، وبالأمس القريب كنت أدافع عن محافظة الشعب الريفي وأفتخر به خارج الديار الريفية، لكن عندما اكتشفت حال الريف ذهلت، فشتان بين بداية الالفينات والان، تبرج وعهر وعري كأنك في فرنسا بل أكثر، فأين الرجال من كل هذا؟ محرم عليك الانتساب الى بلادي الطيبة وزوجتك واخواتك متبرجات فاسدات مفسدات، اية حداثة

هذه واية هوية ريفية تملك أنت؟

الحرية والحداثة لا يعنيان أن البنت تعرض جسدها عاريا كسلعة، أي كرامة هاته وأي حرية، شخصيا وكما قالت احدى المفكرات العلمانيات المراة المتبرجة لا قيمة لها فهي إنسانة جنسية، تحتقر نفسها بنفسها مثلها مثل الحيوان لا تتحكم في غريزتها الجنسية.

بينما تساءل بوعرورو طاهر عن العلاقة بين الإنفتاح والدعارة، فالدعارة موجودة في العقول، فمنطقيا لو لم تجد العاهرات بالريف إقبالا من أبناء المنطقة لما أتوا أصلا إلى هنا، فلاداعي لنلقي اللوم على الأخرين والعيب فينا، وأضاف العضو لقمان موناش أن المجتمع الريفي كان محافظا ولا زال بل لن تجد مثله في كل أنحاء الوطن، أما ما نلاحظه في الأيام الأخيرة من مظاهر الفساد الأخلاقي وغيره وما ظهر من بائعات هوى في الشوارع العمومية.. فهو مجرد محاولة تشويه سمعة هذا المجتمع الشريف الذي يضرب به المثل حتى في البلدان الغربية. بدليل أن كل العاهرات وبائعات الهوى المتواجدة في هذه المدينة وفدن من مدن أخرى كبني ملال ومكناس فاس سوق الاربعاء وغيرها.. قصدن هذه المدينة لكون أهلها ميسورين الحال ماديا وأن جل شباب هذه المنطقة يكسوهم السخاء والإنفاق.

واستنكر عبد الحفيظ مزرينة الوضعية التي يعيشها الريف اليوم، إذ أصبحنا غرباء في منطقتنا التي كانت تتميز بالحشمة والستر، فعندما أخرج مع زوجتي التي ترتدي النقاب أشعر بأن الكل ينظر إلينا، وكأننا قد قدمنا من كوكب اخر، وأضاف أمير أنس أن المجتمع الريفي فقد الكثير بانفتاحه على مدن الداخل وكذا بسبب غياب المسؤولين عن العائلة من اباء وابناء الذين هاجرو الى الخارج وكذا مع ضعف الوازع الديني والاخلاقي الذي كان الى وقت قريب اهم مكون للاخلاق في المجتمع الريفي والمغربي بصفة عامة.

للمشاركة معنا وإغناء المواضيع النقاشية على صفحة ناظورسيتي بالفايسبوك المرجو متابعتنا على الوصلة التالية :

https://www.facebook.com/Nadorcityofficial

ريفيو الفايسبوك مستاءون من الإنحلال الأخلاقي وانتشار الفساد بالمجتمع المحلي

ريفيو الفايسبوك مستاءون من الإنحلال الأخلاقي وانتشار الفساد بالمجتمع المحلي