click tracking

روبورطاج: مشروع أول دار للقرآن بالحسيمة ينادي المحسنين لإتمام شطره الاخير


روبورطاج: مشروع أول دار للقرآن بالحسيمة ينادي المحسنين لإتمام شطره الاخير
مكتب ناظورسيتي : محمد المنتصر – أيوب الصاخي

يعتبر مشروع بناء مدرسة الإمام مالك للتعليم العتيق أول دار للقرآن بإقليم الحسيمة، وقد بدأت أشغال تهيئته خلال شهر نونبر من سنة 2011، تحت إشراف جمعية الإمام مالك للعناية بالقرآن الكريم والتي تنشط في مجال تحفيظ القرآن لأبناء الحسيمة ونواحيها منذ سنة 1997، وقد كلف مشروعها في بناء هذا الصرح الذي ينتظره المهتمون بالمجال الديني مبلغ 5 ملايين درهم .

وحول تقدم الأشغال في هذا المشروع، زار فريق ناظورسيتي بالحسيمة ورش بناءه ليقف على اخر مستجداته، حيث تقدر النسبة المئوية لتقدم الأشغال الكبرى لمعهد الإمام مالك مايناهز 70 في المئة، حيث بقيت الأشغال الصغرى وبناء السياج والتهيئة الخارجية إلى جانب التجهيزات واللمسات الأخيرة، وكل ما يرتبط بالنجارة والصباغة والتبليط والكهرباء ومجاري الصرف الصحي إلى غير ذلك، في انتظار توفر مبالغ إنجازها والتي تقدر تكلفتها بمليوني درهم، ولاتزال الجمعية القائمة على المشروع تبحث عن مصادر تمويلها لتكتمل المنشأة وتفتح أبوابها أمام طلبة العلوم الشرعية وحفظة القرآن .

وقد استعانت الجمعية طيلة الأعمال المكتملة بالمحسنين والمحسنات، ولازالت تدق أبوابهم لأن مدينة كالحسيمة في أمس الحاجة لدار للقرآن من أجل نشر التوعية الدينية بين الشباب، وتكوين جيل يعرف مسؤوليتاه وواجباته كمسلم، ويستفيد من مدرسة ستشتمل على ثلاث قاعات للدروس وقاعة للعلوم ومكتبة وقاعة للمطالعة ومطعم ومطبخ وقاعة للصلاة وقاعة للأنشطة الرياضية ومسكن وظيفي ومساكن للطلبة ستحتوي على 32 سرير للذكور و20 سرير للإناث.

للمساهمة يرجى الإتصال بالأرقام التالية :
السيد محمد أشهبار 0648414268 - السيد محمد أورياغل 0671722416
أو التحويل إلى الحساب البنكي التجاري وفابنك
007050000426500030006135