click tracking

حصـار أمني مكثف لوقفة نقابيـة أمام عمالة الناظور


حصـار أمني مكثف لوقفة نقابيـة أمام عمالة الناظور
هيثم أزحاف – إلياس حجلة

نظمت النقابة الوطنية المتوسطية للنقل والمهن وقفة احتجاجيـة أمـام عمالة إقليم الناظور ، عشيـة يوم الأحد 18 مـاي الجاري ، بهدف المُطالبـة بتزويـد الأحيـاء الناظوريــة بالمـاء الصالح للُشرب والكهربــاء .

ومن جهته ، فإن الوقفة الإحتجاجية النقابيـة عرفت حضورا جماهريــا كثيفـا ، خـاصة لُسكان الأحيـاء المهُمشين والمنسيين ، وكما عرفت أيضــا حصارا أمنيــا مشددا ، خارج عن إطـار القوانين الجاري بها العمل في المملكة المغربيـة ، حيث استنكر السيد "حسن المريجي" الأمين العام للنقابة الوطنية المتوسطية للنقل والمهن هذا الحصـار ، الذي اعتبره عرقلــة للحُريــات النقـابية ، خـاصة وأن الدستور المغربي المُصادق عليـها سنة 2011 يُعطي حق الإحتجاج السلمـي في فصلــة التاسع والعشرين .

وعلى نفس السيــاق ، فقد شارك في الوقفـة الإحتجاجيـة سُكان ترقاع وحي تانوت وأحفور أشـار التابعين لجماعة إحدادن ، بجانب حي إكوناف وأولاد بوطيب وبيوزارزارا ، للُماطلبـة بتزويـد منازلهـم بالمـاء الصالح للشُرب والكهربـاء ، باعتبارهما مادتين أسـاسيتين ، في حياة الإنسان .

هذا وقد رفع المُحتجين شعارات تصعيديــة تنديداْ لسياسة المُمَاطلـة التي تنهجها السلطات المحليـة بالإقليم ، واستنكارا للحصـار الأمني المُكثف الذي عرفته الوقفة السلميــة .

ومن جهة أخرى ، فإن النقابة الوطنية المتوسطية للنقل والمهن مـا زالت تُناضل رُفقـة منخرطيــها حول تغيير الواقع المعيشي الذي يُعاني منــه المغاربة ، خاصة في عهد حكومة عبد الإله بنكيران ، حيث ظهرت "الزرواطـة" تزامنــا مع تأسيس الحكومة الملتحيـة .