Souk.nadorcity.com

جمعية ناظورية تحول شارع محمد الخامس إلى مطرح للنفايات


جمعية ناظورية تحول شارع محمد الخامس إلى مطرح  للنفايات
مراسلة | محمد زريوحي

في الوقت الذي كان من المفروض فيه ان تكون جمعيات المجتمع المدني في طليعة هيئات المجتمع التيتحارب التلوث بكل أشكاله، حولت جمعية ازول، وهي جمعية يوجد مقرها بالناظور، اكبر واهم شارع بالمدينة إلى مزبلة مفتوحة، ومطرحا للنفايات.

وجاء هذا الحدث المهم في سجل انجازات هذه الجمعية، التي لا يعلم احد دورها بالضبط وسط مجتمع ناظوري يعاني الخصاص في كل شيء اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.

وبمناسبة تنظيمها لفن المركبات حيث قام المشاركون فيها بلم الازبال و المتلاشيات من كل حدب وصوب والقائها وسط شارع محمد الخامس، معترضة سبيل المارة، ومشكلة لوحة فنية تعود تفاصيلها الى الجاهلية الاولى.

ربات الاسر الناظورية تعمل جاهدات من اجل الحفاظ على نظافة المجال احتراما للعابر والجار، لكننا و في الزمن السيئ هذا، نجد امهات من طينة اخرى يبذلن الغالي والنفيس لإعادة الأمور الى نصابها و ضمان مكان امن لشتى ضروب القاذورات والنفايات وسط الشارع الذي سماه العامل السابق في إحدى ايام عزه بشارع الفنون، وذلك تحت غطاء العمل الجمعوي المبهدل في هذا الزمن الذي يستطيع فيه كل من هب ودب تأسيس جمعية وفتح عقيرته للإبداع في صنع التفاهات.

لم يسلم اي فن من اليد الطويلة لمثل هذا الصنف النادر من الجمعيات، وقامت تمييعه وتسفيه دوره السامي، وكان على الجمعية المذكورة ان تعي جيدا ان الهدف الأسمى من فن المركبات المتمثل في تهذيب المدارك، هو الحفاظ على البيئة من خلال اعادة استعمال المتلاشيات والاشياء المهملة في صنع اشياء جميلة تسر الناظرين، دون الالقاء بها في الطبيعة.