Souk.nadorcity.com

جمعية بازغنغان تستغل سذاجة المواطنين لخدمة مصالحها


جمعية بازغنغان تستغل سذاجة المواطنين لخدمة مصالحها
مراسـة :

اتهمت أحد الجمعيات الحقوقية بالناظور تحت اسم جمعبة أزغنغان الكبير لحقوق الإنسان، مجموعة من المواطنين بشخصية رئيسها، جهل و أمية بعض المواطنين باسغلالهم و تهديدهم و تصويرهم لضحايا هذه الجمعية، حيث أن رئيسها مشكوك في تصرفاته الغير أخلاقية، بسبب تربص في بعض الأحيان لهؤلاء الأشخاص وهددهم بالسجن والاعتداء عليهم مستغلا في بعض الأحيان وسائل الإعلام المتمثلة بالمواقع الاخبارية بالإقليم للنشر هذه المنشورات ( التفاهات ) التي يصطاد بها رئيس الجمعية المذكورة كل ضحية من الضحايا حسب ما ورد بالمقطع المصور.

بسبب كل هذه الأفعال بدأ بعض من هؤولاء الضحايا الخروج عن شعورهم مع رئيس هذه الجمعية المذكورة نظرا لأن سلطات الأمن لم توقف هذا الشخص عن حده، بل تركته السلطات نظرا لعدم اكتفائها بالمعلومات و الوثائق و الأدلة في حين تركته يسرق و يستغل بدوره كل شخص لا يدرك حقوقه المدنية و نظرا لأنه أصبح مرضا خطيرا على صمعة مدينة الناظور و على المنظمة الحقوقية الوطنية و الإقليمية.

لماذا اتهم رئسها هؤلاء الأشخاص ؟ وما هو سبب ممارسته لهذه الأفعال اتجاه المواطنين ؟ كيف لم تتحرك السلطات لوضع حد لأفعال الخطيرة ؟

أسئلة عديدة نطرحها من أجل معرفة الحقيقة، لهذا نتككم مع هذا المقطع لأنه يحمل أجوبة عن كل الأسئلة المطروحة