Souk.nadorcity.com

جمعية المنهل للأدب والثقافة في زيارة خاصة إلى منزل الشاعر الناظوري "الحسين القمري"


جمعية المنهل للأدب والثقافة في زيارة خاصة إلى منزل الشاعر الناظوري "الحسين القمري"
ناظورسيتي | عبد الكريم هرواش

نظمت جمعية المنهل للأدب والثقافة، يومه الأحد 18 من شهر غشت الجاري، زيارة خاصّة إلى الشاعر الناظوري "الحسين القمري" الذي أثرى المكتبة العربية بمجموعة من الدواوين الشعرية، والمسرحيات.

وقد دخل شباب الجمعية في حوار مُطوّل مع الأستاذ القمري، تطرّق إلى عدة ميادين ومجالات يهمّ جزءٌ كبير منه حياة الشاعر التي قضاها في أرض الوطن، وفي المشرق، وفي أنحاء العالم، ناقلا أشعاره هنا وهناك، ومشاركًا في مجموعة من الملتقيات العالمية والمهرجانات الشعرية.

"الحسين القمري" الذي بدا مرتاحًا إلى كلام زوّراه، فراح يحكي ويتحدّث بعفويته المعهودة، والابتسامة تلمع في وجهه الذي بدأ يستسلم لغضون الشيخوخة، ودماء الشّباب الحافل بالعطاء والتألّق ما تزال تسري في شرايينه. قال في معرض كلامه :" إن منزلي كان وما يزال قِبلةً لكلّ من يقدّس الكلمة، فمنذ عهدي بالكتابة وأنا أستقبل الشباب المبدعين، وأقرأ لهم، وأصحّح، وأشجعهم على الاستمرار في الكتابة والإبداع."

ودامت الزيارة لحوالي ساعة، قبل أن تُختم بأخذ صور تذكارية مع الشاعر "الحسين القمري"، ويُدعى الحاضرين إلى حفلة شاي أقيمته على شرف الجميع.

جدير بالذكر أن الأستاذ "الحسين القمري" شاعر وأديب ومسرحي ومحامٍ، ولد عام 1944 بمدينة النّاظور، اشتغل مدرسًا في مسيرته المهنية ثم محاميًا، عضو اتحاد كتاب المغرب، له مجموعة من الإصدارات الشعرية، والمسرحية.. ومجموعة من المشاركات في المهرجانات الشعرية والمؤتمرات، ومقالات في المجلات والصحف. وأخيرًا أصدرت وزارة الثقافة أعماله الشعرية الكاملة، وأصدَر الجزء الأول، فيما ما يزال الجزء الثاني قيد الطبع.