click tracking

جمعيات تتهم الرحموني بإستغلال الدعم المقدم للجمعيات في مصالح سياسية وتطالب العامل بالتدخل


جمعيات تتهم الرحموني بإستغلال الدعم المقدم للجمعيات في مصالح سياسية وتطالب العامل بالتدخل
ناظورسيتي | سهيل العثماني

وجه رئيس جمعية بوعرك للبيئة والتنمية السيد محمادي تحتوح طلب لعامل الإقليم يلتمس فيه بضرورة التدخل العاجل للنظر في قضية إقصاء جمعيته للسنة الثالثة على التوالي من لائحة الجمعيات المستفيدة من دعم المجلس الإقليمي، حيث حمل رئيس الجمعية المسؤولية الكاملة لكل من سعيد الرحموني رئيس المجلس الإقليمي وعبد الحميد التباع عضو المجلس عن جماعة بوعرك وراء هذا الإقصاء.

وقد طالبت الجمعية عامل الإقليم في رسالتها الموجهة إليه، بالتدخل بصفته آمرا بالصرف للمجلس الاقليمي من اجل ضمان توزيع عادل للدعم الذي يقدمه المجلس للجمعيات، خصوصا أن جمعية بوعرك للبيئة والتنمية إستوفت جميع الشروط القانونية والتقنية المطلوبة في هذا الشأن والمرفقة مع الطلب المسجل بالمجلس الإقليمي بتاريخ 01-22-2014 تحت رقم 14/39، كما صرحت الجمعية أيضا في الرسالة، أن أغلب الجمعيات المستفيدة من الدعم هذه السنة تنتمي لنفوذ بلدية الناظور، كما وجهت الجمعية أيضا رسالة في نفس الموضوع الى رئيس المجلس الإقليمي تطالبه بتقديم توضيح وجيه عن سبب إقصاء الجمعية من الإستفادة من دعم الجمعيات.

كما تتهم مصادر من الجمعيات المقصية من الدعم سعيد الرحموني باستغلال الدعم السنوي في الشؤون السياسية والإنتخابية، خصوصا أن الدعم منحه لعدد من الجمعيات التي دخلت في صراع مع عدوه السياسي طارق يحيى رئيس بلدية الناظور.