click tracking

توقيف شاحنتين مُحَمّلَتَيْن بنصف طن من المخدرات بميناء بني انصار.. و"البُوهَالي" يمنع ناظورسيتي من التصوير


توقيف شاحنتين مُحَمّلَتَيْن بنصف طن من المخدرات بميناء بني انصار.. و"البُوهَالي" يمنع ناظورسيتي من التصوير
ناظورسيتي - نوح السرتي

تمكنت مصالح الجمارك بالمحطة البحرية ببني انصار، خلال وقت متأخر من ليلة يوم أمس الأحد، من توقيف شاحنتين لنقل السلع من النوع الكبير، وبحوزتهما كمية كبيرة من المخدرات، كانت معبأة للتهريب نحو إسبانيا، عبر باخرة متوجهة الى ميناء ألميريا..

وجاء توقيف الشاحنتين بعد الاشتباه في سائقيهما، وهو الأمر الذي أفضى الى إخضاع الشاحنتين لتفتيش دقيق عبر "سكانير"، أدى الى اكتشاف كمية مهمة من المخدرات.. قبل أن يتم إيداع السائقين المُنْحَدِرَيْن من مدينة طنجة تحت المراقبة الأمنية وتفريغ مقطورة الشاحنتين من حمولتها.

عملية التفريغ أفضت الى حجز كمية 240 كيلوغرام في الأولى و250 كيلوغرام في الثانية، وذلك بعد أن تم التأكد من الشاحنتين الحاملتين للوحات ترقيم مدينة طنجة، في حين تحمل المقطورتان لوحات ترقيم إسبانية.

المثير في الموضوع أن عميد شرطة الميناء، عبد الرحمان البوهالي، أقدم على منع مصور ناظورسيتي من تصوير وقائع عملية ضبط رجال الجمارك لتلك الكمية المهمة من المخدرات، وهو ما اعْتُبِر محاولة منه لتقزيم المجهودات الجبارة التي يقوم بها عناصر الجمارك بالميناء.

حيث لم يقدم ذات المسؤول الأمني أية مبررات حول قرار المنع هذا، والذي اعتبرته ناظورسيتي إحجاما للعمل الصحفي وكشف الحقائق لتقريبها للرأي العام، وكذا محاولة منه لتقويض مجهودات عناصر الجمارك بذات المَرْفَق البحري، بعد أن فشل ذات العميد الأمني فشلا ذريعا في البصم ولو على عملية أمنية واحدة بالميناء خلال السنة الجارية.