click tracking

تقرير عن نتائج لقاء جمع بين ممثلي نقابتين لموظفي الجماعات الترابية وعمالة الناظور


تقرير عن نتائج لقاء جمع بين ممثلي نقابتين لموظفي الجماعات الترابية وعمالة الناظور
تقرير اخباري:

استجابت عمالة اقليم الناظور لمطلب فتح حوار جدي وشامل مع المكتب الاقليمي بالدريوش والناظور للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية -ا م ش التوجه الديموقراطي- والمكتب المحلي لعمالة الناظور التابع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، حيث اجتمع يوم الأربعاء 13 نونبر 2013 السيد الكاتب العام للعمالة ممثلا عن السيد عامل الاقليم مع المكتبين النقابيين ونوقش الملف المطلبي المشترك بشكل مفصل وتم الاتفاق على توقيع محضر يتضمن التزام بتنفيذ كافة بنود الملف المطلبي التي تدخل ضمن اختصاص السيد العامل. وعلى رأس هذه المطالب التي تحققت:
- السهر على احترام الحريات النقابية من خلال العمل على توفير السبورات النقابية بمختلف الجماعات الترابية والملحقات الادارية التابعة للعمالة، وتوجيه رسالة إلى رؤساء المجالس المحلية حول ضمان التسهيلات النقابية للممثلين النقابيين وفق القوانين الجاري بها العمل، وعدم التمييز بين الموظفين على أساس انتمائهم النقابي أو الحزبي...

- إشراك النقابيين في تتبع ومراقبة امتحانات الكفاءة المهنية في مختلف أطوارها لضمان نزاهتها.

- معالجة مشكل مستحقات الموظفين الناتجة عن الترقية وصرفها في أسبوعين كأقصى تقدير.

- اقتراح عقد اتفاقية مع مجموعة العمران لتسهيل عملية استفادة الموظفين من السكن الاجتماعي بعروض تفضيلية.

- مراسلة رؤساء المجالس المحلية حول موضوع توسيع قاعدة المستفيدين من التعويض عن الأعمال الشاقة والملوثة وحثهم على تفعيل مقتضيات منشور وزير الداخلية رقم 38 بتاريخ 25 مارس 2008.

- تعميم التكوين المستمر والبحث عن موارد مالية وتخصيصها لهذا الأمر.

- إخراج مؤسسات الأعمال الاجتماعية إلى حيز الوجود ودعمها.

- السهر على توفير الظروف الملائمة للعمل بالعمالة وملحقاتها الادارية.

- عقد اجتماعات دورية مع المكتبين النقابيين لتقييم ومعالجة مختلف الإشكالات المطروحة.

كما تمت مناقشة ملف الوضعية الادارية والمالية للموظفين أصحاب الشهادات وخاصة حاملي الاجازة الذين لم يتم إدماجهم في السلم العاشر، وتم التذكير بالعدد الكبير من المجازين الذين لم تسوى وضعيتهم بما في ذلك بعض الموظفين الذين قاموا بإيداع ملفاتهم منذ سنة 2008 وتم اعطاء نموذج موظف من بلدية العروي الذي كان من المنتظر أن تسوى وضعيته سنة 2009 إلا أنه لم يتم ذلك، وفي هذا الصدد أكد السيد الكاتب العام على أن هذا الملف له طابع وطني ولا تملك العمالة أية صلاحية في هذا الباب، ووعد بالتقصي عن ملف الموظف الذي تم اقصائه من الادماج سنة 2009 ببلدية العروي.

هذا وتم التطرق للعديد من المطالب الأخرى التي تهم الموظف الجماعي وتم الاتفاق على معالجة الإشكالات التي تحتاج إلى وقت بشكل تدريجي من خلال اجتماعات دورية كل شهرين وكلما دعت الضرورة إلى ذلك للوقوف على أي مستجد وتقييم مدى تقدم عملية تفعيل المطالب المذكورة.

ويأتي هذا الحوار الشامل بعد أن كان قد أعلن التنظيمان النقابيان المذكوران أعلاه عن خوضهما لوقفة احتجاجية انذارية أمام مقر عمالة الناظور يوم الخميس 14 نونبر 2013 للمطالبة بفتح حوار على أرضية ملفهما المطلبي المشترك. وقد تم تعليق هذه الوقفة في انتظار الالتزام بتفعيل مضامين المحضر.


وعليه فإن المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بالدريوش والناظور يهنئ الشغيلة الجماعية بالناظور على هذه المكاسب المحققة ويدعوها إلى الالتفاف حول إطارها النقابي الديموقراطي للمساهمة في تحصين كرامة الموظف وتحقيق طموحاته.