Souk.nadorcity.com

بووانو يزور عدد من المرافق الاقتصادية بالناظور ويتفقد أوضاع الساكنة


بووانو يزور عدد من المرافق الاقتصادية بالناظور ويتفقد أوضاع الساكنة
تقرير إخباري

خلال تواجده بإقليم الناظور لتأطير الملتقى الاقليمي الثاني المنظم من قبل الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالناظور بتاريخ 15 يونيو الجاري، قام عبد الله بووانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، رفقة النائب البرلماني نور الدين البركاني، وأعضاء من الكتابة الإقليمية للحزب، يومي السبت والأحد، بزيارات ميدانية لعدد من المرافق الاقتصادية والسياحية بالإقليم بالإضافة الى حي الريغولاريس المهمش.

وبالجماعة القروية إيكسان تفقد بووانو مناجم سيف الريف للحديد الذي يضم مخزونا كبيرا من هذه المادة المعدنية البالغة الأهمية في مجال التصنيع والبناء، تم توقيفه منذ ما يزيد عن عقد من الزمان لأسباب ما زالت مجهولة طالما أنها لا ترتبط بالمخزون المعدني والإمكانات اللوجستيكية، وفق مختصين.

ووقف بووانو على عدد من الأماكن التي كان يستخرج منها الحديد الخام ومعمل التكسير بدوار وكسان، كما تفقد أيضا معمل تكوير الحديد بقرية سيطولازار الذي بيع في سوق الخردة شأنه شأن كافة التجهيزات والآليات التي كانت تستعملها شركة سيف الريف التي لم تتم تصفيتها نهايئا إلا في السنة الماضية 2013، وذلك بمبلغ زهيد يتجاوز بقليل 5 مليون درهم، رغم أن الصفقة تضمنت آلات ضخمة باهضة الثمن وقطارا كان يستعمل في نقل الحديد المكور الى ميناء بني انصار لتصديره ما زال قيد الاستعمال في دولة الأرجنتين.

للإشارة فإن ساكنة الناظورتطالب بإلحاح بإعادة تشغيل هذه المناجم بالنظر للدور الريادي الذي سيلعبه في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي والوطني وتوفير عدد هائل من فرص الشغل.

وعقب ذلك زار بووانو المنتجع الايكولوجي "كوروكو" ، وقرية بطوية بالجماعة القروية إعزانن التي ستحتضن ميناء الناظور غرب المتوسط التجاري والطاقي والذي من المنتظر أن تبدأ الأشغال به بحر هذه السنة بعدما خصصت له الحكومة 160 مليون درهم في قانون مالية 2014.

وللوقوف على أوضاع المواطنين ببلدية الناظور، قام بووانو رفقة البركاني والكاتب الإقليمي للحزب بالناظور، سعيد البطويي، وأعضاء من الكتابة الإقليمية بزيارة تواصلية لحي "الريغولاريس" العسكري بالناظور الذي باتت البنايات التي يتكون منها في وضعية خطيرة للغاية على سلامة الساكنة بعدما تحولت الى أطلال تتساقط أجزاء منها في كل وقت وحين، سيما أن هذه البنايات يعود تاريخ تشييدها الى حقبة الاستعمار الإسباني ومبنية بالحجر الطبيعي وباتت مهددة بالانهيار.

ووعد بووانو بمدارسة الموضوع مع الجهات المعنية بالنظر لطابعه الاجتماعي الملح. وبالإضافة الى الزيارات الميدانية أطر بووانو لقاءا داخليا مع أعضاء الحزب ولقاءا تواصليا جماهيريا مع ساكنة الناظور.