click tracking

بودرا الابن ينفي اعتقاله بسبب المخدرات ووالده يقدم له الاعتذار


بودرا الابن ينفي اعتقاله بسبب المخدرات ووالده يقدم له الاعتذار
ناظورسيتي | متابعة

نفى وليد بودرا ابن البرلماني ورئيس جهة تازة الحسيمة تاونات محمد بودرا الذي تابع دراسته في كلية العلوم والتقنيات ببوكيدان، ما تم تداوله مؤخرا حول اعتقاله من طرف عناصر من الدرك الملكي بسبب تعاطيه للمخدرات .

وعبر وليد بودرا في بيان توضيحي عن استيائه من التهم التي وجهت له مؤخرا حول تعاطيه للمخدرات والمحرمات من طرف أشخاص قال انه لا يعرف عنهم أي شيء.

وقال بودرا الابن "أؤكد لجميع أصدقائي أنني بريء من هذه التهم براءة تامة، و أن ذنبي الوحيد هو أنني ابن نائب برلماني و هناك بعض الأشخاص أرادوا تصفية حساباتهم السياسية معه بالالتجاء إلى بعض الأساليب الخسيسة من خلال نشر الدعاية المغرضة على كل أقربائه، وكانت هذه المرة على حسابي بإدعاء أنني اعتقلت من طرف الدرك الملكي بسبب تعاطي المخدرات.

وأضاف "وأريد أن اطمئن جميع أصدقائي و أؤكد لهم أن كل ما قيل ليس إلا بهتان و كذب وافتراء على شخصي و الله شاهد على ما أقول، كما ادعوا الجميع ممن يصارعون شخص أبي في مجال من المجالات أن يتجنبوا إقحامي في هذه الصراعات التي لا اعرف عنها شيء، كما أنني احتفظ بحق الرد على كل من سولت له نفسه الإساءة إلي شخصي والمساس بكرامتي و سمعتي".

من جهته قدم محمد بودرا اعتذار لابنه وليد على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وقال "أنا آسف يا ابني لأني اسبب لك المشاكل بسبب عملي السياسي .. يجب علينا أن نقاوم ونواصل العمل من اجل الحسيمة .. أعداءنا جبناء ولا يعرفون ما يعنيه أن تكون لهم أسرة".