click tracking

بعد طولِ إحجام.. أمطار الخيرِ تهطلُ على مدينة النّاظور وتنقذُ الفلاحة من نكبة الجفاف


بعد طولِ إحجام.. أمطار الخيرِ تهطلُ على مدينة النّاظور وتنقذُ الفلاحة من نكبة الجفاف
عبد الكريم هرواش | علاء الدين بنحدو

هطلتْ أمطار غزيرة على مدينة النّاظور صباح يوم الخميس 14 من شهر نونبر الجاري، وحولت شوارع وأزقة المدينة إلى ما يُشبه أنهارا جارية في ظرف مدة قصيرة كانت كافيةً لإغراقِ هذه المدينة.

وقد كانَ لهطول هذه الأمطارِ أثر كبير في عودة أملِ الفلّاحين في موسمٍ زراعي مُكلّل بحصادٍ ناجحٍ بعد طول تخوّفهم من إصابة الجفاف لأراضيهم بعد المدّة الطويلة التي لم تعرف خلالها المنطقة أيّة تساقطات مطريّة، وقد سبقَ لناظورسيتي أن صوّرت روبورطاجًا حول غياب هطول الأمطار وأثره السلبي على القطاع الفلاحي.

وكما أنعشتِ الأمطار الأملَ في الفلاحة، فقد كشفتْ - كما هي العادةُ - ورقة التوت عن عورة البنية التحتيّة الهشّة التي تقوم عليها مدينة النّاظور، إذ ظلّ منسوب المياه عل جوانب معظمِ طرق وشوارعِ المدينة مشكّلا بركًا مائية راكدة في غيابِ قنوات الصرف الصحّي.