Souk.nadorcity.com

بحضور قيادات من الريف حزب السنبلة يُعَدّل قوانينه الداخلية لتتلاءم مع مقتضيات الدستور


بحضور قيادات من الريف حزب السنبلة يُعَدّل قوانينه الداخلية لتتلاءم مع مقتضيات الدستور
ناظورسيتي من بوزنيقة: اسماعيل الجراري

عقد حزب الحركة الشعبية أول أمس السبت 29 يونيو، بمركب مولاي رشيد ببوزنيقة، مؤتمراً إستثنائياً بهدف إدخال تعديلات عديدة على القانون الأساسي للحزب، وذلك من أجل الملاءمة مع الدستور الجديد لسنة 2011، ومع القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية.

وصادق قياديو وأعضاء المجلس الوطني للحزب على جل التعديلات التي همت بالأساس المادة الثالثة المتعلقة بالتنصيص على ثوابت الدولة والوطن والمتمثلة في الدين الإسلامي، والوحدة الوطنية، والملكية الدستورية والخيار الديمقراطي، إضافة للتأكيد على تعزيز خيار الجهوية، وتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية باعتبارها رصيدا مشتركا لجميع المغاربة بدون استثناء، وضرورة صيانة الحسانية وحماية مختلف التعبيرات المغربية، فضلاً عن تخصيص نسبة الثلث لفائدة النساء داخل الأجهزة المسيرة وطنيا وجهويا، وذلك في أفق التحقيق التدريجي لمبدأ "المناصفة بين النساء والرجال"، كما تمت إضافة مادتين جديدتين تهم الأولى تشكيل المجلس الوطني للحزب لجنة المناصفة وتكافؤ الفرص، والتي يحدد النظام الداخلي سير أشغالها ودورات اجتماعاتها ولجنها، بينما الثانية تتعلق باللجنة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج حيث عهد بتشكيلها من طرف المجلس الوطني للحزب.

وفي كلمة للأمين العام للحركة الشعبية امحند العنصر استعرض خلالها حصيلة الأوراش التي تم فتحها للفترة الفاصلة بين المؤتمر الوطني الأخير والمؤتمر الاستثنائي سواء ما يتعلق بالهيكلة التنظيمية أو بالإعلام واستثمار دور الكفاءات والأطر الحركية، مسجلا أن هذه الحصيلة تبقى دون مستوى التطلعات والطموحات، وشدد على ضرورة الاشتغال وتظافر الجهود لاستكمال الهياكل التنظيمية للحزب، وكذا الشروع في وضع إستراتيجية إعلامية شاملة لتطوير مهنة الإعلام الحركي ليكون قادرا على مواكبة التحولات التي تعرفها البلاد، إضافة لإدماج الكفاءات والأطر والشباب في العمل اليوم