Souk.nadorcity.com

العناصر الأمنية تحبط عملية إقتحام جديدة لمليلية وتوقف أزيد من 300 إفريقي


العناصر الأمنية تحبط عملية إقتحام جديدة لمليلية وتوقف أزيد من 300 إفريقي
ناظورسيتي | حليم أعكاو

تصدت عناصر الأمن بمختلف تلاوينها، يوم أمس الأحد 16 مارس الجاري، لأكثر من 300 إفريقي في محاولة أخرى لإختراق المعبر الحدودي من أجل الولوج إلى مليلية المحتلة.

عملية التصدي للهجوم الإفريقي نحو الثغر المحتل، أسفرت عن إحباط العملية، التي عرفت حضور مكثف لمختلف الأجهزة الأمنية، من قوات مساعدة، وأمنيين، وسلطة محلية.

المهاجرين الأفارقة الذين حاولوا تخطي السياج الشائك، لم يجدوا أمامهم إلا وادي حاصرهم هناك، وهو ما ساهم بكثير بمساعدة من المواطنين من إحباط هذا الهجوم وإلقاء القبض عليهم من طرف القوات المتدخلة، التي أفلحت في منع الأفارقة من الولوج لاراضي مليلية السليبة.

وكانت مدينة مليلية قد عرفت خلال الأشهر الماضية موجة اقتحام جماعي لمهاجري إفريقيا جنوب الصحراء، أسفرت عن إختراق المعبر الحدودي، في حين تواصل العناصر الأمنية على مستوى إقليم الناظور حملاتها التمشيطية لتوقيف المهاجرين الذين يتخذون من الجبال والغابات المتاخمة للثغر المحتل ملاذا آمنا لهم استعدادا لتنفيذ هجماتهم الجماعية نحو "الفردوس الأوروبي" .