Souk.nadorcity.com

العثور على سيارة فارهة بحي عاريض بالناظور كانت قد تعرضت للسرقة قبل أسبوعين


العثور على سيارة فارهة بحي عاريض بالناظور كانت قد تعرضت للسرقة قبل أسبوعين
ناظورسيتي – إلياس حجلة

عُثِر صبيحة يوم أمس الأحد، 13 أكتوبر الجاري، على سيارة كانت قد تعرضت قبل أسبوعين لعملية سرقة من قبل لصوص، قبل أن تتم إعادتها الى صاحبها القاطن بحي عاريض بالناظور، بعد تناقل أنباء عن قيام مصالح الأمن بعملية واسعة للتعرف عن مكان تلك السيارة الفارهة..

تفاصيل سرقة هاته السيارة، جاءت حين تعرض منزل بحي عاريض تعود ملكيته لمهاجر يقطن بالديار الأوروبية، لعملية سرقة من قبل لصوص، لم يكن العقل المدبر لهذه العملية الإجرامية، سوى أحد أقارب صاحب المنزل، الذي استطاع الحصول على مفاتيح المنزل والقيام بعملية سطو واسعة، شملت أيضا تلك السيارة الفارهة من نوع "ميرسديس آ إم جي"..

وبعد توصل صاحب المنزل المعني بموضوع السرقة بالخبر، انتقل الى الناظور، ليجد مسكنه وقد تعرض لعملية سرقة فَقَدَ خلالها مجموعة من الأغراض وسيارته.. لتتكفل بعدها مصالح الأمن بتعميق فصول البحث والتّقَصّي للوصول الى الجُنَاة، حيث تمكنت من توقيف المقرب الى الضحية، ليعترف بعدها بتورطه في العملية، دون أن يَدُلّهم عن مكان السيارة وباقي الأغراض..

تداول الخبر في الوسط الناظوري، دفع (ومما لاشك فيه) حسب رواية أمنية لناظورسيتي، لإرجاع السيارة المسروقة الى مالكها، وإبعاد الشبهة عن من كانت بحوزته بعد عملية السرقة.. حيث عُثَر عليها بالقرب من منزل الضحية، قبل أن يتم إخباره وعناصر الأمن، التي حضرت الى عين المكان مُدَعّمَة بعناصر الشرطة العلمية، التي حاولت الوصول الى البصمات واقتفاء أثر اللصوص، وهو ما بُوشِر بفتح تحقيق أمني وعلمي معمق.

هذا ولازالت مصالح الأمن تواصل بحثها عن باقي أفراد العصابة، بناء على التحقيقات التي باشرتها مع العقل المدبر للعملية الموقوف، قصد اعتقالهم وتقديمهم لأيدي العدالة لمتابعتهم بالتهم المنسوبة إليهم.