Souk.nadorcity.com

الشاب مامي وفرقة إثري موريما يشعلان أضواء ناظور الجديد في افتتاح المهرجان المتوسطي في نسخة الرابعة


الشاب مامي وفرقة إثري موريما يشعلان أضواء ناظور الجديد في افتتاح المهرجان المتوسطي في نسخة الرابعة
عبد الكريم هرواش، علاء الدين بنحدو، جبريل موليدي

حجّ الآلاف من ساكنة المدينة إلى بالناظور الجديد (شارع 80 متر)، لمتابعة أول سهرات المهرجان المتوسطي في نسخته الرابعة، التي أحياها كل من أمير الراي الشاب مامي وفرقة إثري موريما، ليلة يومه الثلاثاء 19 من شهر غشت الجاري.

وقد اشتعلت الأضواء بالمكان ذاته حيثُ أقيمت المنصّة، بهذه السهرة التي افتتح بها المهرجان في نسخته الرابعة بحضور عامل إقليم الناظور مصطفى العطار والوفد المرافق له، وشخصيات مدينة.

ومن جانبه، أكد سعيد الرحموني مدير المهرجان، في كلمة له ألقاها فوق المنصة، على أن هذا المهرجان، الذي جاء تزامنًا مع عيد ثورة الملك والشعب الذي يصادف الـ20 من شهر غشت كل عام، يشكّل جسرًا للتواصل والتعريف بمدينة الناظور، وإبراز مكانتها الفنية والثقافية التي تُولي لها أهمية بالغة من جميع المناحي. فبعد نجاح النسخة الأولى والثانية والثالثة من المهرجان، تأتي النسخة الرابعة لتكمل سلسلة النجاحات التي حظي بها المهرجان منذ انطلاقته الأولى، ليصبح محطة فنية، ثقافية تُنظّم كل عام.

وبعدها كان الجمهور الناظوري الذي تجشّم عناء قطع مسافة طويلة إلى حي المطار، في موعد مع فرقة موريمار المُستهِلّةِ لسلسلة السهرات التي ستدوم إلى غاية 24 من شهر غشت، حيث تولّتِ الفرقة تمتيع الحضور بباقة من الأغاني الأمازيغية الملتزمة التي تحمل معانٍ راقية تدور حول الُهوية والوطن والحب.

ولم يخفِ الجمهور المتعطّش إلى الرّاي، شدّة تشوّقه إلى اعتلاء الشاب مامي للمنصّة الذي أخّره عطبُ تقني، فراح يصِيح ويهتف بشدّة إلى أنِ انبرى أمير الرّاي مبتدئًا الغناء برائتعه "هاهما جاو حبابنا وجيرانا" قبل أن يشنّف مسامع الحاضرين بأغانيه الأخرى التي تجاوب معها الجمهور بكل عفوية وتلقائية إلى غاية اختتام السهرة.

وجدير ذكره أن فعاليات المهرجان المتوسطي في نسخته الرابعة ستستمر إلى غاية الـ24 من شهر غشت الجاري، مقدّمًا سهرات فنية متوالية يحييها مجموعة من الفنانين المشاهير من أبرزهم الفنانة اللبنانية مريام فارس، والفنان الجزائري القبايلي إيدير، ومصطفى ترقاع، وعبد القادر ويواي.