click tracking

السجن لقاصِرَيْن إسبَانِيَيْن قتلا مراهقًا مغربيًا ودفنا جثته بألميريا


السجن لقاصِرَيْن إسبَانِيَيْن قتلا مراهقًا مغربيًا ودفنا جثته بألميريا
ناظورسيتي - متابعة

أقرت محكمة الجنايات بمدينة ألميريا الإسبانية، مؤخرا، بسجن قاصرين يبلغان من العمر 14 و16 سنة، ستة وخمسة سنوات على التوالي، بتهمة قتل شاب مراهق من أصول مغربية يدعى "نصار موح شعيب"، يبلغ من العمر 18 سنة..

وقضت ذات المحكمة بفرض دفع تعويض من طرف المحكومين عليهم لفائدة عائلة الضحية قدرتها بـ 50 ألف أورو..

ويتابع خلال هذه القضية أربعة قاصرين آخرين، ثلاث فتيان وفتاة واحدة، بتهمة التستر على الجريمة، وهي التي أثارت زوبعة من الجدل الإعلامي بالمدينة، بعد أن اهتزت منطقة إلخيدو الخاضعة لنفوذ مدينة ألميريا على وقع اكتشاف جثة المراهق المغربي "نصار"، الذي تعرض لعملية قتل بواسطة السلاح الأبيض من طرف ذات القاصرين الحاملين للجنسية الإسبانية، بعد أن سلبوا هاتفه النقال ودراجته الهوائية.

وبعد قتله قام الجناة بإخفاء جثته ووضعها داخل كيس بلاستيكي، قبل أن يقدموا خلال اليوم الموالي على دفنها قرب شاطئ المدينة لإخفاء معالم الجريمة.

يذكر أن عائلة الضحية كانت قد دأبت على تنظيم مجموعة من الوقفات الاحتجاجية للضغط على المحكمة من أجل إنزال أقصى العقوبات على القاصرين الموجهة إليهم تهمة القتل العمد.