click tracking

البحث عن مغربيات يقمن بدور الإغراء والإثارة عبر السكايب


متابعة:

عممت العناصر الأمنية أخيرا، مذكرات بحث في حق عدة أشخاص بمجموعة من المدن المغربية، وذلك لاشتباه تورطهم في قضية شبكة "السكايب" التي كانت تصور مغاربة وأجانب في وضعيات جنسية مخلة، لتبتزهم فيما بعد بطلب مبالغ مالية كبيرة مقابل عدم فضحهم عبر المواقع الإلكترونية.

وجاء قرار إصدار مذكرات بحث في حق المشتبه فيهم، ومن بينهم فتيات كن مكلفات بمهمة الإيقاع بالضحايا عبر الهاتف و"السكايب"، وتقديم خدمات الإثارة الجنسية بهدف تصوير الفيديوهات وتهديد الشخصيات التي اكتشفت فيما بعد أنها وقعت ضحية للابتزاز والاستغلال، إضافة إلى عاملين بشركات لتحويل الأموال، كانوا يعملون على مساعدة العصابة في تحصيل المبالغ المالية المحصل عليها من الضحايا، بعد توقيف متهمين في القضية ذاتها.

ويشار إلى أن أفراد العصابة اختفوا بعد إطلاع الشرطة على ملابسات القضية، مما أدى بالأخيرة إلى تعميم هذه المذكرات.