click tracking

الاتحاد المغربي للوكلاء العامين للتأمينات يعقد لقاءا جهويا بالناظور ويناقش مواضيع تهم القطاع


الاتحاد المغربي للوكلاء العامين للتأمينات يعقد لقاءا جهويا بالناظور ويناقش مواضيع تهم القطاع
جواد بودادح – إلياس حجلة

انعقد يوم أمس الثلاثاء 18 فبراير الجاري، بقاعة ثسغناس بالناظور، لقاء جهوي نظم من قبل الاتحاد المغربي للوكلاء العامين للتأمينات، وهو الموعد الذي يندرجفي إطار الجولات الجهوية للمكتب الوطني للاتحاد مع الوكلاء العامين للتأمينات على صعيد المملكة.

وتسعى هذه الجولات الى مناقشة مشروع تعديل الباب الرابع لمدونة التأمينات، تأسيس المكتب الجهوي للاتحاد لمنطقة الشرق والحسيمة، وكذا لإجراء لقاء تواصلي مع الوكلاء العامين قصد مناقشة المواضيع المهمة الخاصة بالقطاع والتي تعرف خلال الآونة الأخيرة تعديلات وتحيينات قد ترهن مستقبل المهنة.

وبعد تلاوة الفاتحة ترحما على روح عضوين بالاتحاد وهما حسن بلمليح وعبد الحق الحرش.. تم خلال اللقاء مناقشة ودراسة جميع المشاكل التي يعيشها الوكيل العام للتأمينات، وقد لاحظ المكتب الوطني خلال ذات الموعد، أن هناك إجماع على وجود مشاكل هيكلية يتخبط فيها الوكيل العام والتي تحتاج، في نظر الحضور، الى حلول هيكلية تنبثق من خلال مراجعة القوانين المنظمة لقطاع التأمينات خصوصا أن مشروع تعديل المادة الرابعة من مدونة التأمينات تعرف نقاشا بين مختلف المتدخلين.

والاتحاد، بصفته الهيئة الأكثر تمثيلية للوكلاء، يحرص على أن يكون فاعلا ومشاركا أساسيا في هذا النقاش.. ومن خلال هذا أجمع الحضور على أن الاتحاد باتخاذه لهذه المبادرة، قد برهن على أن العمل يأتي من خلال القاعدة والإنصات عن قرب الى الوكلاء، قصد حصر ودراسة المشاكل والاقتراحات.

وقد عرف هذا اللقاء حضورا مهما للوكلاء على مستوى الجهة الشرقية ومن إقليم الحسيمة، وتم بالمناسبة أيضا تفويض المكتب الوطني للاتحاد لمناقشة ومفاوضة المعنيين بالقطاع من برلمان وحكومة، قصد تمكين الوكلاء من حقوقهم وإبراز أهميتهم الاقتصادية والاجتماعية، عن طريق تغيي وملاءمة القوانين. وفي الأخير، وعلاقة بما هو تنظيمي، تم انتخاب المكتب الجهوي للاتحاد للجهة الشرقية والحسيمة.