Souk.nadorcity.com

الآباء بمدينة الناظور بين مطرقة الدخول المدرسي وسندان عيد الأضحى القادم


الآباء بمدينة الناظور بين مطرقة الدخول المدرسي وسندان عيد الأضحى القادم
ناظورسيتي | فريد البقالي

دفع الآباء بمدينة الناظور الغالي والنفيس من أموال جيوبهم من أجل تسجيل فلذات أكبادهم في مختلف الأقسام الدراسية. هذا الموسم الدراسي الذي تزامن مع ارتفاع الأسعار الذي شمل مجموعة من المنتجات الضرورية، وكذلك مستلزمات الدخول المدرسي وعلى وجه الخصوص الكتب التي زِيد في ثمنها بشكل باهض.

وقد جاء هذا الموسم الدراسي أيضا مباشرة بعد شهر رمضان وعيد الفطر، حيث دفع الآباء المرحلة الأولى من التكلفات المادية التي لا تتناسب مع مدخولهم الشهري، خصوصا لدى الأسر المعوزة والفقيرة التي تكاد توفر أسباب عيشها البسيط.

كما سينتظر الآباء كذلك شراء مستلزمات عيد الأضحى وعلى رأسها أضحية العيد التي من المتوقع هي الأخرى أن تشهد ارتفاعا في أثمنتها هذا الموسم، وهو الارتفاع الذي سيدفع ببعض المجتمعات المسلمة إلى الإحجام عن شراء أضحة العيد.

وأمام هذه الأوضاع المتأزمة التي يمر بها المواطن المغربي البسيط، تطرح مجموعة من الأسئلة على الحكومة الحالية وعلى رأسها ما هي الإجراءات التي من الواجب على الحكومة اتخاذها لإنقاذ الأسر الفقيرة من الاكتواء بارتفاع الأسعار؟ وما موقف الحكومة إزاء توقف بعض التلاميذ عن إكمال مشوارهم الدراسي بسبب الفاقة والفقر؟