Souk.nadorcity.com

أساتذة سد الخصاص يقتحمون مقـر أكاديمية التربية والتكوين بالجهة الشرقية


أساتذة سد الخصاص يقتحمون مقـر أكاديمية التربية والتكوين بالجهة الشرقية
تقرير إخبـاري :

نظم أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية يوم الجمعة 19 يوليوز 2013 وقفة احتجاجية أمام مقر أكاديمية التربية والتكوين احتجاجا على سياسة التماطل والتسويف التي تنهجها وزارة التربية الوطنية في التعامل مع ملفهم المطلبي والمتمثل في تسوية وضعيتهم القانونية والإدارية والمالية، وبعد جلوس الأساتذة إلى طاولة الحوار مع السيد مدير أكاديمية التربية والتكوين وهم يمنون النفس بحوار جاد ومسؤول يُستجاب فيه لمطالبهم العادلة والمشروعة، تفاجأ الأساتذة بالسيد المدير وهو يتنصل من كل الوعود التي قدمها لهم من قبل، ويصر على عدم تسليمهم الشواهد الإدارية وكذا مستحقاتهم المالية العالقة، ليعود ويربطها بتوقيعهم للعقد المشؤوم الذي يَحْرمُهم من كل حقوقهم الشرعية، لينهي الحوار بعد ذلك دون أن يكلف نفسه عناء التفكير في حلول تنصف هذه الفئة وتضع حدا لمعاناتهم .

وبناء على هذا الحوار السلبي الذي لم يرقَ إلى تطلعات الأساتذة، قام هؤلاء باقتحام مقر الاكاديمية بالرغم من الحراسة المشددة التي كانت على الابواب موجهين بذلك رسالة شديدة اللهجة الى جميع المسؤولين عن الشأن التربوي بالجهة الشرقية من أجل التعامل بجدبة وبكل مسؤولية مع ملف أساتذة سد الخصاص الذي أصبح ملفا اجتماعيا بامتياز خصوصا وأن أغلب الاساتذة أصبح يعاني من الفقر والجوع بسبب حرمانهم من اجرهم لمدة سنة كاملة، فكل شيء يمكن السكوت عليه الا المساس بالقوت اليومي، خصوصا وأن أغلب الاساتذة متزوجين ومسؤولين عن اعالة أسرهم .

وفي الأخير قام الاساتذة برفع شكلهم النضالي بعدما تدخل السيد باشا مدينة وجدة، ووعدهم بترتيب لقاء عاجل مع السيد والي الجهة الشرقية في غضون الأسبوع المقبل من أجل ايجاد حلول جذرية لمشاكلهم ومعاناتهم، وعاد كل الاستاذة من حيث قدموا وهم يعلقون آمالا كبيرة على هذا اللقاء المرتقب لعله يأتي بالجديد ويرفع الظلم والحيف عن هذه الفئة التي ذنبها الوحيد انها عملت بتفان وإخلاص من أجل انقاذ ابناء الشعب المغربي من الهدر المدرسي في القرى والمداشر النائية .